لاعب البايرن فيدال يرفض تشويه صورته في تشيلي

لاعب البايرن فيدال يرفض تشويه صورته في تشيلي

علق أرتورو فيدال، نجم ، على التقارير التي تفيد بتورطه في شجار داخل كازينو بالعاصمة سانتياجو، والذي تواجد فيه حتى الساعات الأولى من صباح الثلاثاء.

 

وانضم فيدال لتدريبات منتخب تشيلي، نافيا كل ما قيل، حيث أدلى بتصريحات مقتضبة قال فيها: "لا أعرف عم يتحدثون، لقد أتيت من منزلي، فليكفوا عن تشويه صورتي، أرفض هذا تماما، لقد أتيت إلى تشيلي لقضاء وقت جيد (مع العائلة والأصدقاء) واللعب لصالح المنتخب".

 

ومن المنتظر أن يدلي فيدال بتصريحات إضافية خلال المؤتمر الصحفي الذي سيقام بعد الحصة التدريبية المسائية للمنتخب.

 

وبث راديو (بيو بيو) أن فيدال وصل للكازينو الواقع على بعد 50 كم جنوب العاصمة التشيلية، ليلة الإثنين، بصحبة مجموعة من أصدقائه وأفراد عائلته.

 

وأكدت الصحافة المحلية أن اللاعب، الذي وصل لبلده أمس للانضمام لمعسكر المنتخب الأول، لخوض مباراتي باراجواي وبوليفيا في تصفيات مونديال روسيا 2018، كان حجز عدة غرف في الفندق الملحق به الكازينو، في حين اختتم الاحتفال الذي أقامه بعد الساعة 7 من صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي.

 

وأكدت تقارير صحفية أن فيدال ورفاقه بدأوا في تدمير أثاث الغرف، ليقوم بعض النزلاء بالشكوى للإدارة من الضوضاء، ما ترتب عليه إبلاغ الشرطة التي حضرت للمكان كي تطلب من اللاعب وصحبته ترك النزل، ليغادره فعلا محاطا بحراسه الشخصيين.

 

يذكر أن اللاعب الدولي له سوابق في التورط بمشاكل خارج إطار الرياضة، وكان أشهرها خلال كأس "كوبا أمريكا" عام 2015 في بلاده حين تعرض لحادث مروري عقب قضائه الليل في أحد الكازينوهات أيضا، حيث كان يقود سيارة فيراري بسرعة كبيرة ما أدى لتدميرها تماما.

 

وعلى صعيد التصفيات، يستضيف منتخب تشيلي، باراجواي، يوم الجمعة المقبل على ملعب دافيد أريانو الأثري، قبل أن يرحل لملاقاة بوليفيا الثلاثاء التالي.

شارك: