الكامب نو يشهد ظاهرة سلبية في ليلة السداسية

الكامب نو يشهد ظاهرة سلبية في ليلة السداسية

شهدت مباراة برشلونة وإيبار، التي انتهت بفوز الفريق الكتالوني بنتيجة 6-1، مساء أمس الثلاثاء، في الجولة الخامسة من الدوري الإسباني، ظاهرة كارثية في ملعب الكامب نو.

وأشارت صحيفة ليكيب، إلى أن هذا اللقاء، الذي شهد تألق ليونيل ميسي وتسجيله 4 أهداف، أسفر أيضًا عن أقل حضور جماهيري بملعب الكامب نو منذ سنوات طويلة، حيث تواجد أمس، 51 ألف و645 متفرجًا بمعقل النادي الكتالوني.

وأضافت أن أقل حضور جماهيري بملعب الكامب نو، كان في 6 ديسمبر/كانون أول 2011، خلال مباراة باتي بوريسوف في دوري أبطال أوروبا، الذي أقيم بحضور 37 ألف و374 متفرجًا.

أما على المستوى المحلي، فإن أقل حضور لجماهير الفريق الكتالوني بمعقله في الليجا، كان بتواجد 47 ألف و330 متفرجًا خلال مباراة نومانسيا في 24 يناير/كانون ثان 2009.

وتتزامن هذه الأزمة مع البداية القوية لبرشلونة، باحتلال صدارة الليجا برصيد 15 نقطة من 5 انتصارات متتالية.

المصدر:كورة يورو
شارك: