كلوب بعد تأجيل البريميرليج: صحة الناس أهم من كرة القدم

كلوب بعد تأجيل البريميرليج: صحة الناس أهم من كرة القدم

بعث يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، رسالة إلى الجماهير، بعد قرار رابطة الدوري الإنجليزي بتأجيل جميع مباريات كرة القدم حتى 3 أبريل/ نيسان المقبل على أقل تقدير، خوفًا من تفشي فيروس كورونا.

وكان آرسنال قد أعلن عن إصابة مدربه ميكيل أرتيتا بفيروس كورونا، ونفس الحال بالنسبة لتشيلسي الذي أعلن عن إصابة لاعبه هودسون أودوي.

وقال كلوب في تصريحات نقلها الموقع الرسمي لليفربول: "لا أعتقد أن هذه هي اللحظة التي يجب أن تكون فيها أفكار مدرب كرة قدم مهمة، لكنني أفهم أن مشجعينا سيرغبون في السماع من المسؤول عن الفريق وسوف أقوم بذلك".

وأضاف: "أولًا وقبل كل شيء، يتعين علينا جميعًا أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية بعضنا البعض، يجب أن يكون هذا هو الحال طوال الوقت في الحياة كمجتمع، ولكن في هذه اللحظة أعتقد أنه مهم أكثر من أي وقت مضى".

وتابع: "لقد قلت من قبل إن كرة القدم تبدو دائمًا أهم الأشياء ضمن الأمور الأقل أهمية، اليوم كرة القدم ومبارياتها ليست مهمة على الإطلاق".

وأكد كلوب: "بالطبع، لا نريد اللعب أمام ملعب فارغ ولا نريد تأجيل المباريات أو المسابقات، ولكن إذا كان ذلك يساعد فردًا واحدًا على البقاء بصحة جيدة - فرد واحد فقط - فسوف نقوم بذلك دون تردد".

سلامة المجتمع

 


وأكمل: "إذا كان هناك اختيار بين كرة القدم وسلامة المجتمع، فلن تكون هناك أفضلية للكرة بكل تأكيد".

وأوضح: "يتم تنفيذ قرار وإعلان اليوم بدافع الحفاظ على سلامة الناس، ولهذا السبب ندعم هذا الأمر بالكامل، لقد رأينا أعضاء من الفرق التي تنافسنا يتعرضون للإصابة بالمرض".

وواصل: "أظهر هذا الفيروس أن المشاركة في كرة القدم لا تقدم أي حصانة، إلى الأندية المنافسة والأفراد المصابين والذين سيتعرضون للإصابة كذلك في وقت لاحق نفكر فيكم وندعو لكم في صلواتنا".

وشدد: "لا أحد منا يعرف في هذه اللحظة ما هو القادم، ولكن كفريق علينا أن نؤمن بأن السلطات تتخذ قرارات تستند إلى حكم أخلاقي سليم".

وأردف: "نعم، أنا المدير الفني لهذا الفريق والنادي، وبالتالي أتحمل مسؤولية القيادة فيما يتعلق بمستقبلنا على أرض الملعب، لكن أعتقد أنه في الوقت الحاضر، مع وجود الكثير من الناس في مدينتنا والمنطقة والبلد والعالم يواجهون القلق والشك، سيكون من الخطأ تمامًا التحدث عن أي شيء بخلاف نصح الناس باتباع تعليمات المختصين والعناية بأنفسهم وببعضنا البعض".

وأتم: "إن رسالة الفريق إلى المشجعين تتعلق فقط بالاهتمام بأنفسكم، ضعوا الأولوية لسلامتكم وصحتكم، لا تخاطروا، فكروا في المعرضين للخطر في مجتمعنا وتصرفوا معهم برأفة قدر الإمكان، برجاء الاعتناء بأنفسكم وانتبهوا لبعضكم البعض.. لن تسير وحدك أبدًا".

شارك: