الإحباط يُحيط بإيطاليا بعد السقوط أمام إسبانيا

الإحباط يُحيط بإيطاليا بعد السقوط أمام إسبانيا

يستضيف نظيره الكيان الصهيوني، بعد غد الثلاثاء، بعد أن تضاءلت فرصته في التأهل المباشر إلى كأس العالم 2018 في روسيا، عقب الهزيمة أمام مضيفه الإسباني 3 ـ 0 مساء السبت.

 

ويتصدر المنتخب الإسباني المجموعة السابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال، برصيد 19 نقطة وبفارق 3 نقاط عن منتخب إيطاليا، الذي سينتظر مواجهة فريق آخر من أصحاب المركز الثاني في المجموعات الأخرى، في دور فاصل يحدد هوية المتأهل منهما لروسيا.

 

وفازت ألبانيا صاحبة المركز الثالث على ليختنشتاين 2 ـ 0 يوم الثلاثاء الماضي، لتبقى على بعد 4 نقاط من إيطاليا مع تبقي 3 جولات على نهاية التصفيات.

 

ويحتل فريق الكيان الصهيوني المركز الرابع بفارق 7 نقاط خلف إيطاليا، بعد الخسارة أمام مقدونيا بهدف نظيف.

 

وقبل عام واحد خسر الكيان الصهيوني 3 ـ 1 أمام إيطاليا، التي تعاني من مشاكل دفاعية بسبب غياب جورجيو كيليني للإصابة وليوناردو بونوتشي للإيقاف.

 

الهزيمة أمام إسبانيا جاءت بمثابة جرس انذار للفريق الذي يقوده المدرب جامبييرو فينتورا، حيث أنهت المسيرة الخالية من الهزائم، والتي شهدت تحقيقه لسبعة انتصارات وتعادلين.

 

ويشعر كل أعضاء الفريق الإيطالي بالإحباط للخسارة في المواجهة الحاسمة لتحديد هوية متصدر المجموعة.

 

وقال فينتورا: "كانت هناك فوارق هائلة على المستوى الجسدي وفي الكفاءة".

 

وأضاف: "لقد أدرنا الأمور بشكل خاطئ ومنحناهم هدايا، وصعبنا الأمور على أنفسنا، تلقينا هدفين من تسديدتين، في الوقت الذي تصدى فيه الحارس الإسباني ديفيد دي خيا لـ 3 فرص محققة لنا، نحن بشر ولم نكن في يومنا".

 

وتعرض فينتورا للانتقاد بسبب حالة الوهن التي ظهر عليها خط وسط الفريق، حيث كان دانيلي دي روسي هو الوحيد الذي يساعد صانع اللعب ماركو فيراتي، وأيضا لأنه أعطى لورينزو إنسيني واجبات هجومية في مركز الجناح الأيسر على حساب دوره الدفاعي.

 

وقال إنسيني: "لم نظهر بشكل جيد، ولكن هذه الأمور ستساعدنا على التطور، سنحلل الأخطاء وسنعمل على تصحيحها تحت قيادة المدرب، الآن علينا التفكير في المباراة الهامة للغاية التي تنتظرنا يوم الثلاثاء".

 

كما تعرض فينتور للانتقاد بسبب الدفع بالمدافع الشاب ليوناردو سبينازولا، في رابع مشاركة دولية له ودون أن يشارك ولو لدقيقة واحدة مع فريقه أتالانتا في الدوري الإيطالي.

 

كما لم يظهر النجوم القدامى بالمستوى المعهود، حيث قدم الحارس والقائد جانلويجي بوفون أداء مهتزا عندما افتتح إيسكو التسجيل من ضربة حرة مباشرة، حصل عليها الفريق الإسباني بعد عرقلة بونوتشي لماركو أسينسيو.

 

وحصل بونوتشي الذي أحدث ضجة في وسائل الإعلام مؤخرا بانتقاله من يوفنتوس إلى ميلان، على إنذار خلال مخالفته ضد أسينسيو وبالتالي سيغيب عن المواجهة المقبلة، مما يزيد من المشكلة الدفاعية لإيطاليا.

شارك: